مقارنة بين تعلم الأطفال للغة وتعلم البالغين للغة أجنبية


ما هو الفرق بين الأطفال والبالغين في تعلم اللغة؟ هل يسهل على الطفل تعلم اللغة في حين يكون تعلم اللغة أمرا صعبا على البالغين؟ لماذا نتعلم لغتنا الأولى / الأم بسرعة ولا نستطيع تعلم لغة جديدة بنفس السرعة السهولة؟ 
في هذا المقال سوف نقوم بمقارنة بين تعلم الأطفال للغة وتعلم البالغين للغة جديدة, وسوف نرى معا السبب وراء صعوبة تعلم البالغين للغة جديدة.

كيف نتعلم أن نتحدث اللغة كأطفال: كل الأطفال الطبيعيين تحت سن 12 يستطيعون أن يتعلموا التحدث بأي لغة بفصاحة لأن دماغ وفم وحاسة السمع لدى الطفل تسمح له بأن يقلد كلام الآخرين بشكل كامل. ودماغ الطفل يستطيع أن ينسق بين الرسائل العصبية من الأذنين والفم حتى يتمكن الطفل من إعادة إنتاج الكلمات والجمل التي يستعملها الآخرون.

كيف نتعلم نحن البالغين لغة جديدة: إنه من الصعب جدا تعلم لغة جديدة عندما نكون أكبر سنا لأن دماغنا لم تعد لديه القدرة الطبيعية على إعادة إنتاج الكلام والأصوات التي نسمعها بنفس الدقة التي كان عليها عندما كنا أطفالا. لأن آذاننا أصبحت تماما صماء وغير قادرة على سماع الأصوات التي لا تستعمل في لغتنا. على الرغم من ذلك, فإنه ما يزال بإمكاننا تدريب آذاننا و لساننا ودماغنا عندما نريد تعلم لغة جديدة.

لكي نتمكن من تعلم لغة جديدة كبالغين:
-         علينا أن نعيد تدريب دماغنا على تنسيق الكلام والذاكرة من جديد. وعلينا كذلك أن نعيد تدريب دماغنا لكي يكون قادرا على الاستجابة لآلاف الإشارات العصبية من فمنا والتي هي مختلفة في اللغة الجديدة.
-         علينا أن نعيد تدريب آذاننا لدي نتمكن من سماع وتمييز الأصوات التي لا نستعملها في لغتنا الأم.
-         علينا أن نعيد تدريب جميع آلاف المستشعرات العصبية في فمنا لكي يتمكن كل عضو له علاقة بإنتاج الصوت في جسمنا من أن يعيد إنتاج الكلمات والجمل الجديدة بشكل صحيح.

كيف تتعلم لغة جديدة بسهولة وبالطريقة الصحيحة: سيساعد هذا الكتاب المكتوب بلغة إنجليزية بسيطة وواضحة على التعرف على الطرق الصحيحة والناجحة في تعلم اللغات الأجنبية, وسوف يريك الأشياء التي يجب أن تتجنبها عند تعلم اللغات الأجنبية سواء الإنجليزية أو الألمانية أو الفرنسية, فهذا الكتاب هو مفتاحك و أداتك لقهر الفشل في تعلم أية لغة جديدة.
0 Komentar untuk "مقارنة بين تعلم الأطفال للغة وتعلم البالغين للغة أجنبية"

Back To Top